jump to navigation

20-11-2009

إصابتان بالرصاص الحي في مسيرة نعلين الأسبوعية:

خرج ما يزيد عن 200 متظاهر في مسيرة نعلين الأسبوعية ضد جدار الفصل العنصري ، وقد شارك عدد كبير من المتضامنين النرويجين والفرنسيين والسويديين ، وتوجه المتظاهرون بعد أن أدوا صلاة الجمعة بالقرب من العيادة الطبية إلى الأراضي المصادرة ، حيث قام قوات الإحتلال بوضع كتل إسمنتية إضافية وتغيطة الأسلاك الكهربائية والتي تم يتم إنجازها من قبل.

وإستطاع المتظاهرون الوصول إلى البوابات الرئيسية وتحدثوا إلى الجنود عبر مكبرات الصوت ، وأكدوا لهم أن كل ما تقوم به حكومتهم وجنودهم ضد أبناء شعبنا لن يثنيهم عن المضي قدما في نضالهم السلمي ومطالبتهم بحقوقهم العادلة ، ولم يمكث المتظاهرون طويلا حتى قام جنود الإحتلال بمهاجمة المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ، والتي قاموا بإطلاقها بشكل مباشر تجاه المواطنين ، ولم تضم نصف ساعة حتى أصيب أحد الشبان بالرصاص الحي في ساقه أسفل الركبة لينقل لمستشفى رام الله لتلقي العلاج ، وعلم أن حالته مستقرة ، والجدير بالذكر أن قوات الإحتلال كثفت من إطلاق الرصاص الحي في المسيرات السلمية واندلعت إشتباكات عنيفة أطلق خلالها جنود الإحتلال كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع من خلال القاذفات المثبتة على الجيبات العسكرية.

كما وأصيب شاب آخر برصاص حي في المنطقة الحساسة في الجسم نقل على أثرها أيضا لتقلي العلاج بمستشفى رام الله وقد خضع لعملية جراحية ولم تعرف مدى خطورة حالته بعد ومدى تدعيات الإصابة مستقبلا ، من جانب آخر أمطر الشبان الغاضبون الجيبات العسكرية بوابل من الحجارة من خلف الجدران الأسمنتية وقاموا بكسر الزجاج الخاص بأحد الجيبات العسكرية ، وقام الجنود بملاحقة الشبان إلى مشارف القرية وهم يطلقون الرصاص الحي بكثافة وبشكل مباشر ولم يبلغ عن أي إصابات جديدة.

وقد أكد إبراهيم عميرة منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في قرية نعلين ، أن القرار الصادر عن قوات الإحتلال والذي تحدثت عنه صحيفة هآرتس العبرية والذي ينص على إعادة إستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في مناطق جدار الفصل العنصري هذا القرار لن يوقف المد البشري الذي بدأ يأخذ نعلين كنموذج نضالي شعبي سلمي في وجه مخططات الإحتلال وسياسته القمعية التوسيعة في ضل الصمت الدولي وعجزه عن محاسبة إسرائيل ودفعها لوقف الإستيطان ، وأكد أيضا أن إضافات كتل إسمنتية جديدة ما هو إلا دليل على عجز الإحتلال عن وقف الكفاح الشعبي الذي أسقط الجدار مرتين في قرية نعلين وبرهن عن عدم قدرته على حماية الجدار العنصري الذي بني بذريعة حماية المواطنين الإسرائليين.

Ni’lin demonstration Friday 20 November 2009

Two protestors shot and injured with live ammunition

Around 200 people participated today in the protest in Ni’lin against the Apartheid Wall, including a delegation of Scandinavian students.

Last week, the popular committee of Ni’lin received information that the Israeli army would ‘step up’ their operations against Ni’lins resistance against the illegal Apartheid Wall. This information was confirmed when the demonstration reached the Apartheid Wall today. The fence was expanded with additional concrete blocks and upon arrival; demonstrators were ‘warned’ by the Israeli army that if they would not leave, they would start shooting live ammunition again.

Soon after this warning, Israeli forces shot large amounts of teargas into the demonstration, not in the air, but directly towards people. In addition, live ammunition was used against the demonstrators. First, one demonstrator was shot under the knee, and after treatment in a hospital in Ramallah, he was sent back home.

Second, one man was shot between his legs by a sniper; he is currently undergoing surgery in Ramallah because of the seriousness of his injury. His medical condition is now stable and we are awaiting currently any updates from the hospital.

Clashes erupted after the two demonstrators were injured, but nobody was injured after that. The demonstration ended at 4 pm.

The re-introduction of snipers confirms the rumours that the Israeli army wants to lock down the demonstrations in Ni’lin. Ibrahim Ameera, member of the Ni’lin Popular Committee responded: “Even though the Israeli army started using snipers and live ammunition again, this will not stop our struggle. We need to fight Israel’s unjust policy in a peaceful way, and this is what we are doing. We will never give up on our basic human rights, no matter how many concrete blocks the Israeli’s will put on our land, no matter how many sharp shooters they will use, we will not give up. We know we are fighting for a just cause and in the end…justice will be on our side…” 

Comments»

No comments yet — be the first.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: